• June 23, 2018

الحب الأعمى لماذا دائما نهايته مأساوية أو مؤلمة؟

الحب الأعمى لماذا دائما نهايته مأساوية أو مؤلمة؟

الحب الأعمى هي مقولة تطلق عندما تكون قصة الحب بين اثنين غير خاضعة لأي منطق. قد نرى الشخص يحب آخر يكون مختلف معه في كل كل شئ … الطباع، الأهتمامات، الهوايات حتى الأكلات. ولكن روحه تصبح متعلقة به بشكل غير مبرر. لذلك يطلق على هذا النوع من الحب… الحب الأعمى، وهو غير الخاضع لأي منطق أو سيطرة.

ولكن أعتقد أنه بالنسبة للبعض ما هي إلا مقولة. واذا كان هناك حب من هذا النوع، فربما ينتهي مع مرور الوقت لأنه غير منطقي ولا يوجد هناك أي ركائز أساسية قائم عليها هذه النوع من الحب. ولو أغمض البعض عينيه عن عيوب وسلبيات طرف بعض الوقت، لن يستطيع أن يستمر طول الوقت. لأن الإنسان طافة. والطاقة تستنفذ وتهدر مع الوقت.

الحب الأعمى يفقد توهجه. يخبو مع ضغوط الحياة، بعدها تتضح الرؤية وتصبح الرؤية واضحة وضوح الشمس، وتكون النتيجة موجعة. لأن الطرف الذي تحمل الطرف الآخر عيوبه وتناقضاته من أجله يكون قد اعتاد على ذلك. وتصبح للأسف النتيجة موجعة،ولا تكون في صالح الطرف المتنازل دائما عن حقه.

الحب الأعمى والضحية:

للأسف يستحق الطرف المضحي نتيجة كل هذا بعد أن يحاول بادئ الأمر أن يرى نفسه الضحية. لا ياعزيزي لست الضحية ولكن من يتغافل ويتنازل اولا… يجب عليه أن يتحمل نتيجة اختياره. ان يقرر أن يترك أو يستمر.

لا ينفع الندم  … بل الكل يدفع نتيجة أخطائه. لاشئ يمر بدون ضريبة ولكن المهم ان يتعلم البعض ان الحب بين اثنين تكامل ومشاركة وليس تغافل وتضحية مستمرة بلا هدف.

التضحية يجب أن تكون من اجل هدف. ان تضحي الزوجة ببعض الأمور لكي تسعد أبنائها أو لأنها ترى الزوج يبذل مابوسعه لإرضائها وإسعادها هي واولاده ولا يستطيع أن يعطي أكثر من هذا. أن تضحي ببعض وقتها من أجل ان تهتم به في المحنة أو ان تشاركه أشياء يحبها لا تؤذيها او تسبب لها ضرر نفسي. وأن يضحي الرجل بموعد مدبرا مع أصدقائه من اجل أن يقضي بعض الوقت بالبيت مع زوجته خصوصا عند شعورها بالإجهاد او التعب. أن يضحي الرجل ويتنازل عن بعض ماله الذي قد يستثمره في شئ يحبه من أجل أن يشتري هدية قد تسعد امراته.

ليست التضحية تقبل الإهانة أو المذلة او التنازل عن شئ مهم في حياة الطرفين لكي يسعد الآخر. صدقني عندما تتنازل عن شئ تحبه ومرتبط به. دائما ستشعر أن الآخر هو السبب. ستنظر لها لحظيا أنها شئ عظيم وسيقول ىالبعض انه الإيثار. لا سوف توجه للطرف الآخر الأتهامات عند أول اختلاف أو معركة.

 

الحب الأعمى ليس هو الحب الحق:

الحب الحق هو الحب الذي يقوم على إيمان كل طرف بالاخر. الحب الحق هو الذي يكمل الآخر. يحمل له الأمان والخير والهدوء النفسي والأستقرار. الحب الحق هو الذي يشد من عضد الآخر ويساعده على إجتياز شدائد الحياة والعقبات. الحب الحق هو اني أحبك لأني نظرت في وجهك ورأيت أنك جزء مني يمكن به أن تكتمل حياتي إلي الأفضل والأجمل.

الحب لا يمكن أن يكون أعمى. لولا الحب الحقيقي لما رأينا مبدعين وشعراء وناجحين رغم المحن. أن الحب ياسادة لا يمكن أن يصنع ناجحا أو يستمر ليصبح شامخا.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*

Color SWITCHER